إصابات رأس بسيطة

إصابات رأس بسيطة

إصابة الرأس من الممكن أن تؤثر على الدماغ في جيل مبكر بأشكال متنوعة. الإصابة يمكن أن تظهر بطرق مختلفة:

 *  إصابة في القدرة على التعلم – القدرة على التعلم تضررت بالأساس بسبب ضرر في القدرات الذهنية, الذاكرة أو الإصغاء. حجم الإصابة يمكن أن يظهر فقط بعد جيل المراهقة, عندما يضطر الطفل المصاب من حل مشاكل لم يواجهها من قبل.

تأخر أو ضرر بالتطور وبالقدرة على الاندماج من ناحية اجتماعية *

ظاهرة معروفة, لكنها غير مفسرة, هي تطور علامات جنسية مبكرة بعد تعرض الطفل\الطفلة لضرر دماغي صعب *

*أطفال كثيرون يتعرضون للإصابات خلال اللعب, في الساحة, في المدرسة أو الحارة, وجزء منهم تعرضوا لإصابات رأس "بسيطة". عملية اتخاذ القرار في غرفة الطوارئ يؤخذ بشكل مباشر من الحقيقة أن الطفل أو الطفلة تعرضوا "لإصابة بسيطة في الدماغ". من هنا, الإجراءات التي تتخذ في هذه الحالة, بشكل عام, تشمل تقصي دلالات حيوية خلال اليوم ومتابعة لمدى اليقظة, التقيؤ, أو الشكوى عن آلام في الرأس.

البحث الذي اجري في مستشفى الين بمبادرة د. ماريو كوهن (له الرحمة), فحص الأداء اليومي للأطفال الذين خرجوا من قسم جراحة الأعصاب, جراء التعرض لإصابة رأس. بعد عدة أسابيع في مستشفى الين, تم فحص الأطفال على يد طاقم مهني متعدد التخصصات شمل المجالات التالية: علم النفس, العلاج بالتشغيل, العلاج الطبيعي, الخدمة الاجتماعية والطب التأهيلي. نتائج البحث دلت على أن قسم كبير من الأطفال وجدوا صعوبة بالاندماج بالبيت والمدرسة, وجدوا أضرار حركية, ذهنية وسلوكية, أيضا عند الأطفال الذي لم يوجد لديهم ضرر في المبنى الدماغي في تصوير الأشعة.

يمكن الاستنتاج أنه حتى الأطفال الذين تم تشخيصهم كمن يعانون من "إصابة رأس بسيطة", من الممكن أن يظهر خلل شديد في الأداء, ولذلك من المفضل أن تكون متابعة لاندماجهم في المجتمع. الخلل يظهر عن طريق تغيرات في السلوك في البيت, مع الأصدقاء, وفي الإطار التعليمي الموجود فيه الطفل أو الطفلة. المسبب للخلل في الأداء يمكن أن ينتج من ضرر صغير في الدماغ لم يظهر في فحوصات الأشعة, أو من ردة فعل نفسية جراء الحادث.

هل لديكم أسئلة؟
02-6494222
הודעתך נשלחה בהצלחה