Font Size:
Site Colors:
Accesskey
S - Skip navigation
1 - Home page
4 - Search
بيان امكانية الوصول
الأقسام التخصصية

الأقسام التخصصية

الطاقم المهني في مستشفى الين يشمل مهنيين من شتى التخصصات الطبية وتخصصات موضوع الصحة. الطاقم مقسم لأقسام مهنية تخصصية, يرأس كل قسم مدير مسؤول عن العمل المهني وإرشاد الطاقم.

الافسام التخصصية: الطاقم الطبي, طاقم التمريض, العلاج الطبيعي, العلاج بالتشغيل, التواصل والنطق, الخدمة النفسية والخدمات الاجتماعية.

الخدمة الطبية

الخدمة الطبية

طاقم الأطباء في مستشفى الين يشمل مختصين في المجالات المختلفة التي تتعلق بمشاكل الأطفال: مختصون بطب الأطفال, طب عظام الأطفال, المسالك البولية عند الأطفال, طب الأعصاب للأطفال, ومستشارين من مختصي التأهيل, أمراض الرئة, جراحة الأعصاب, الطب النفسي وأخرى.
التمريض

التمريض

طاقم الممرضات والممرضين يرافق الأطفال على مدار الساعة, جميع أيام الأسبوع, في جميع مجالات العلاج, من خلال رؤية شاملة لاحتياجات الطفل الطبية, الجسدية, النفسية واليومية للطفل وعائلته.
العلاج الطبيعي

العلاج الطبيعي

طاقم المعالجين الطبيعيين يشمل مهنيين مختصين الذين يعملون على تحسين الأداء الحركي والتنفسي للطفل, بالإضافة للتنقل, مشاكل في التوازن والقدرة الجسدية. العلاجات تكون في قاعات العلاج باستعمال أجهزة وأدوات متطورة وبركة علاجية (علاج بالماء).
من المعالَجون؟ آليات ووسائل العلاج
العلاج الوظيفي (العلاج بالتشغيل)

العلاج الوظيفي (العلاج بالتشغيل)

طاقم العلاج الوظيفي يعمل على تحسين استقلالية أداء الطفل بهدف توفير أدوات ومهارات اجتماعية, مهارات للعب والعمل تمكن الطفل من التكيف مع متطلبات الحياة.
معيان مركز إرشاد للسفر الآمن مركز تهيئة الحواسيب للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة
علاج النطق والتواصل

علاج النطق والتواصل

מטרת ענף הינה לעזור לילד להשתמש בשפה, דיבור או כל דרך תקשורתית אחרת בהתאם לגילו, יכולותיו וצרכיו. צוות קלינאיות התקשורת עוסק במגוון טיפולים מותאמים אישית לצרכיו ויכולותיו של הילד בתחומי שפה ודיבור, קול, אכילה ובליעה.
أنواع العلاجات
قسم الخدمات النفسية

قسم الخدمات النفسية

قسم الخدمة النفسية يعمل من اجل تعزيز تجربة المقدرة الذاتية للطفل المتعالج ويقوم بمساعدته بتطوير مهارات اجتماعية ونفسية عاطفية.
الخدمات النفسية خدمات التشخيص النفسي-العصبي
قسم الخدمات الاجتماعية

قسم الخدمات الاجتماعية

الأخصائيون الاجتماعيون يتركزون بالأسرة وبالبيئة الخارجية وينظرون للطفل على انه جزء لا يتجزأ من الوحدة الأسرية والمجتمع الذي ينتمي له. لذلك مرافقة الطفل والأسرة يكون على يد الاخصائية الاجتماعية بشكل متواصل, ابتداء من تعارف أولي قبل استقبال الطفل في المستشفى, مرافقته في بداية وخلال فترة العلاج التأهيلي وحتى تخطيط وتنفيذ عودة الطفل للمجتمع بعد خروجه من المستشفى.